{{appData.errorMessage}}
{{appData.successMessage}}

لماذا تختارنا!

يمكن أن يكون بيع السيارة عمليةً مزعجة ومعقدة للغاية، فهي تستهلك الكثير من وقت وجهد مالكي السيارات ومن الواضح أنها أمر تقوم به بالكاد مرة كل عدة سنوات، فكيف لك إذاً أن تعرف الإجراءات التي تضمن لك أفضل طريقة لبيع سيارة؟

غالباً ما يكون البيع بشكل مستقل خيار الكثيرين ممن يرغبون ببيع سياراتهم، لكن هذه الطريقة تنطوي على تكاليف كبيرة في العادة ومن دون ضمان الحصول على العوائد بغض النظر إذا كنت سوف تعلن عن سيارتك عن طريق وسائل الإعلان المطبوعة أو عن طريق سوق إلكتروني. وغالباً ما يتطلب الأمر عدة لقاءات مع كثيرين ممن يهدرون وقتك قبل أن تتمكن من بيع سيارتك (إن نجحت في بيعها).

كما يكلّف البيع بشكل مستقل مبالغ كبيرة إضافة للتكاليف المباشرة للإعلان، وفي الشرق الأوسط تمتد الفترة الزمنية بين أول إعلان والبيع النهائي من 3 إلى 6 أسابيع. إضافة لأنه قبل إتمام البيع بنجاح يجب إحصائياً أن تمر بـ4-6 اجتماعات مع مشترين محتملين، وهي عملية تستهلك وقتك ومالك دون أن تضمن لك إمكانية تحقيق الربح.

عند وضع إعلانك قد يبدأ هاتفك بالرنين في أي وقت من اليوم ويجب عليك أن ترتب اللقاءات، لكن في أغلب الحالات قد لا يكون المتصل مشترياً محتملاً.

وفي هذه الحال عليك أن تتعامل مع عوامل مبهمة وغير مضمونة. هل تسمح لشخص تجهله بتجربة قيادة سيارتك؟ وحتى إذا سارت عملية البيع على ما يرام، من يضمن حصولك على المال وما الذي يضمن أن يكون رصيد الشيكات كافياً؟ قد ينتهي بك المطاف دون مال ودون سيارة.

أمامك خيار آخر وهو أن تبيع سيارتك إلى جهة متخصصة بتجارة السيارات، إلا أنك إذا فكرت بالموضوع ستجد أنك ما لم تكن فعلاً خبيراً بالسيارات فسوف يحاولون دوماً أن يقدموا لك أدنى سعر ممكن، ففي نهاية المطاف هذا هو جوهر عملهم. المبادلة بدورها لا تضمن لك أسعاراً عادلة ولا تقديراً دقيقاً، خاصة إذا كان التاجر يبيع أنواع سيارات مختلفة عن نوع سيارتك.

أما إذا اخترت أن تعطي سيارتك لتاجر لكي يقوم بالتسويق نيابة عنك في معرضه، فقد تبقى دون سيارة لعدة أسابيع قبل أن تباع سيارتك، ولا يوجد ما يضمن أن تباع أصلاً.

بالتالي، إذا أردتَ بيع سيارتك دون عناء مع الحصول على سعر عادل فإن موقع SellAnyCar.com هو الحل الأمثل؛ إذ نضمن لك أن نشتري سيارتك بعد إجرائنا لتقدير سريع وسهل وعادل ومجاني وعالي الكفاءة في مراكز الفحص التابعة لنا والمنتشرة في كل أنحاء الدولة.

×
×

 Back to Top

×
×